من نحن

مركز بحوث الكوانتوم هو مركز دولي حديث ومتميز متخصص في إجراء الأبحاث المتعلقة بالتكنولوجيا الكمية. ومنه، صممنا على بناء أول حاسوب كمي في المنطقة تحت إشراف البروفيسور خوسيه إيغناسيو لاتوري، الخبير المرموق على مستوى العالم في مجال البحوث الكمية.

تُلهمنا رؤيتنا الطموحة لتحقيق تكنولوجيا كمية ذات تطبيقات إيجابية متعددة في الصناعة والعلوم، تتخطى مجالات أبحاثنا.

ويشكّل مركز بحوث الكوانتوم (QRC) جزءاً من معهد الابتكار التكنولوجي(TII)، وهو مركز أبحاث مقره في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويسعى لتحقيق التقدم على مستوى العالم في مجالات الذكاء الاصطناعي، والروبوتات المستقلة، والحوسبة الكمية، وعلم التشفير، والاتصالات الكميّة، والطاقة الموجهة، والاتصالات الآمنة، والأجهزة الذكية، والمواد المتقدمة، بالإضافة إلى تكنولوجيا الفضاء وأنظمة الدفع.

نحن جزء من مجلس أبحاث التكنولوجيا المتطورة (ATRC)، والذي يشرف على الأبحاث التكنولوجية في أمارة أبوظبي.

عملنا

نطوّر في مركز بحوث الكوانتوم جيلاً جديداً من التكنولوجيا الكمية بما في ذلك؛ التشفير الكمي والاتصالات الكمية والمستشعرات الكمية، لذا نقوم بإجراء الأبحاث الأساسية ونؤسس الشراكات مع المؤسسات العلمية الأخرى في هذا المجال لكي نحظى بريادة المشاريع الجديدة.

وتتركز أبحاثنا على ثلاثة محاور: توظيف أسلوب حوسبة كمية يشمل تطبيقات الخادم والعميل ويعتمد على الدارات ذات الموصلية الفائقة، وصناعة مستشعرات كمية متناهية الدقة تتمتع بخصائص الأجسام المجهرية في الاسترفاع (الطفو المغناطيسي)، وتوزيع التشابك الكمي لاستخدامات الاتصالات الكمية.

كما يتميز المركز ببيئته التي تحث على إجراء الأبحاث والتي تركز كثيراً على تطبيقات التكنولوجيا الكمية مثل؛ استخدام الخوارزميات الكمية في الذكاء الاصطناعي، واكتشاف العقاقير الجديدة، وصناعة جيل جديد من أجهزة الملاحة، بالإضافة إلى أنظمة تشفير كمي نستخدمها في حياتنا العملية.

نركز في عملنا على المجالات التالية:

 

q_01

 

الفيزياء الكمية

 

q_6

 

الخوارزميات الكمية

 

q_3

 

البرمجيات الوسطية الكمية

 

q_4

 

الاتصالات الكمية

 

q_2

 

الحوسبة الكمية

 

q_5

 

المستشعرات الكمية

فريقنا

يضم مركز بحوث الكوانتوم (QRC) فريقاً من أفضل العقول في المجال الكمي من حول العالم، وهم يبحثون في أصعب القضايا العلمية، ويستجيبون لأهم التحديات، ويلتزمون في ذلك كله بمبادئ أخلاقية صارمة. 

 

البروفيسور الدكتور خوسيه إغناسيو لاتوري

مركز بحوث الكوانتوم
كبير الباحثين

البروفيسور خوسيه إغناسيو لاتوريه - كبير الباحثين لدى مركز بحوث الكوانتوم.

يعمل مدرساً للفيزياء النظرية في جامعة برشلونة (في إجازةٍ من منصبه الحالي)، وعمل أيضاً مع العديد من المؤسسات البحثية المرموقة، ومنها معهد نيلز بور في كوبينهاغين، ومركز تقنيات الكم في سنغافورة، والمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN) في جنيف، والمعهد الوطني الهولندي للفيزياء دون الذرية - نكيف في أمستردام، ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في كامبريدج، الولايات المتحدة الأمريكية.

وأسس البروفيسور لاتوريه مركز بيدرو باسكوال دي بيناسكي للعلوم، الذي يقدم الدعم لمختلف فعاليات العلوم المرموقة حول العالم، كما أنه أحد مؤسسي مشروع الأبحاث التعاونية غير الربحي حول وظائف الجسيمات في الشبكات العصبونية الاصطناعية (NNPDF)، الذي تجري فيه أبحاث عدة في مجال فيزياء الجسيمات وتطوير تقنيات الذكاء الاصطناعي المعنية بمعالجة جميع البيانات من مصادم الهادرونات الكبير (LHC) في مختبر فيزياء الجسيمات التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN).

وكتب البروفيسور لاتوريه أكثر من 130 ورقة بحثية نُشِرت في مجلات علمية عالمية حول فيزياء الجسيمات والمعلومات الكمية، و3 كتب أخرى حول ميكانيكا الكم وأخلاقيات الذكاء الاصطناعي. ويشارك البروفيسور لاتوريه أيضاً في العديد من الأنشطة التوعوية التي يلقي فيها الخطابات التشجيعية للشباب، كما يساهم في تنظيم العروض العلمية المرموقة وتحرير الأفلام الوثائقية العلمية. وارتبط اسم البروفيسور أيضاً بالعديد من الشركات الناشئة، ومن ضمنها شركة تابعة لجامعة برشلونة، كما أنه يعمل مستشاراً لعدد من الوكالات الوطنية للأبحاث.

عرض الباحث العلمي من Google